بلسم الجروح
أهلا بك أخي .. والمنتدى وأهله تشرفوا بوجودك بينهم..
فأهلا بك يا من تجمل منتدى المنتدى بمقدمه...
وانتشرت رائحة العود في أرجائه ..

أهـــلا بك

مادة العلوم الطبيعية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مادة العلوم الطبيعية

مُساهمة  أمير الرومانسية في الثلاثاء يوليو 27, 2010 8:32 pm

مرحبا اريد ان ادعمكم بهذا البحث في مادة العلوم الطبيعية
ما هو الإمساك ؟

• بالنسبة لغالبية الأشخاص الطبيعيين:
- يكون التبرز مرة واحدة في اليوم ضروريا لسلامة الصحة والشعور بالارتياح؛
- وقد يتبرز بعض الأشخاص مرتين يوميا؛
- في حين أن قلة من الأشخاص الطبيعيين يتبرزون مرة واحدة كل يومين أو ثلاثة أيام.

• أما الإمساك فهو الحالات التي يكون فيها:
- البراز جاف وسميك أو قاسي (صلب) مصحوب بمضايقة أو ألم عند التبرز، حتى ولو تم التبرز عدة مرات يومياً.
- معدل الخروج أقل من ثلاث مرات أسبوعيا ويمتد إلى مرة واحدة كل أسبوع أو كل أسبوعين.

• أما الأعراض المصاحبة للإمساك فنذكر منها:
- يشتكي المرضى عادة مع الإمساك بالانتفاخ في منطقة البطن، والضغط في المستقيم وشعور بالامتلاء وعدم القدرة على التخلص من البراز أثناء عملية الخروج.
- كما قد يؤدى الإمساك إلى الخمول والصداع والفتور، وتختفي هذه الأعراض مباشرة بعد تفريغ الأمعاء ( التبرز).
ما هي أسباب الإمساك ؟
يوجد عاملين أساسيين يساهمان في حدوث الإمساك:

1. إعاقة مرور البراز بسبب ضعف حركة الأمعاء أو توقف حركتها. الأمر الذي يؤدي إلى مكوث البراز لوقت طويل داخل المستقيم (الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة)، فيسمح للأمعاء بامتصاص معظم الماء الموجود داخل الفضلات(البراز) فينتج عنه براز جاف قاسي.

2. نقص الماء في البراز (جفاف) والذي يؤدي إلى زيادة صلابة البراز وبالتالي صعوبة تحركه في الأمعاء. وهذا في العادة يحدث لأن الغذاء ليس فيه عناصر كافيه لحفظ الماء داخل الأمعاء ( كالألياف)...

ينتج عن أي من هذين العاملين دورة تتابعيه لأسباب الإمساك (حدوث أيهما يؤدي إلى حدوث الآخر).

• بصفة عامة يوجد سببين أساسيين للإمساك:
o سبب وظيفي وهو الشائع،
o وسبب عضوي وهو نادر.

• أما السبب الوظيفي فقد ينتج عن أحد أو بعض العوامل التالية:

- الطعام الفقير إلى الألياف الغذائية: كتناول الخبز الأبيض بدلاً من الخبز الأسمر الكامل؛ وعدم تناول السلطات والبقوليات والخضار الورقية التي تترك فضلات أكثر تعتبر عاملا مهما في تنظيم عمل الجهاز الهضمي.
- عدم الاهتمام بنوعية ومكونات الغذاء والاعتماد على الوجبات السريعة.
- قلة تناول السوائل والأطعمة الطرية.
- قلة الحركة والنشاط البدني وكثرة الخمول.
- تناول الأطعمة المهيجة لجدار القولون.
- التوتر الذهني، فالمعروف أن القولون يعكس صورة لعواطفنا، والتوتر الذهني يؤدى إلى تقلص القولون وهذا يلاحظ في الأشخاص القلقين المتوترين.

- عدم انتظام مواعيد التبرز، وقد يرجع ذلك إلى:
o الاستيقاظ المتأخر في الصباح؛
o عدم انتظام وجبات الطعام؛
o الصيام عن الطعام لساعات طويلة وذلك بتخطي إحدى الوجبات كعدم تناول وجبة الفطور (الترويقة) أو العشاء أو الغداء المتأخر أو تناول وجبة واحدة يومياً...

- تأجيل مواعيد التبرز بسبب الانشغال، أو عدم توافر المراحيض وقت الحاجة الملحة للتبرز، أو الظروف غير الصحية السائدة في بعض المدارس والجامعات أو أماكن العمل ذات دورات المياه المشتركة قد تجعل زيارة المرحاض أمرا غير مرغوب فيه. فيترك هذا التأجيل الفرصة الكافية للأمعاء بإعادة امتصاص معظم الماء الموجود داخل الفضلات(البراز) فينتج عنة براز جاف قاسي.

- الشقوق الشرجية والبواسير المؤلمة تجعل المصاب يتضايق من التغوط أو يخاف منـه فيؤجله…

- يحدث الإمساك أيضاً في ظروف التعرض للحرارة والجو الحار والسفر.

- حالات الإصـابة بالأمراض التي ترافقها حمى وتنقص فيها الشهية ويقتصر الطعام على بعض السوائل التي لا تخلّف فضلات كالطعام العادي، فإن هذه العوامل كلها تشارك في إحداث الإمساك.

- ضعف عضلات البطن ونقص شدة تقلصات الأمعاء تسبب الإمساك، وهـذا ما يُشاهد عند المسنين والمصابين بالـوهن والنحول.
- الاستخدام المتزايد للمسهلات حيث يؤدي استعمالها المستمر إلى فقدان القدرة الطبيعية للأمعاء على إفراغ محتوياتها.
- تناول بعض الأدوية مثل الحديد، والمواد المهدئة والمخدرة، والعقاقير الخاصة بالآلام، وبعض العقاقير الخاصة بعلاج ارتفاع ضغط الدم كل هذه الأدوية تؤثر تأثيرا سلبيا على حركة القولون مما يؤدي إلى الإمساك الشديد.

المعالجـة والوقاية من الإمساك
• تعتمد الحركة العادية للأمعاء على الجهاز العصبي الذاتي وعلى نوعية الغذاء وحيث أن الجهاز العصبي الذاتي يعمل "أوتوماتيكيا" فانه ليس من المستحب التدخل في وظائفه باستخدام أية عقاقير لعلاج الإمساك؛
• كما يجب تجنب الاستخدام المستمر للحقن الشرجية أو الشربات المسهلة (كسيلفات الماغنزيوم أو زيت الخروع أو زيت البارافين...) أو التحاميل المسهلة، لإنها تؤدي إلى زيادة الإمساك وذلك بسبب عدم إعطاء الفرصة الكافية للانعكاسات الطبيعية للأمعاء لتأدية وظيفتها..
• وقد يؤدى تعاطى المسهلات أو الحقن الشرجية إلى اختلال توازن السوائل والأملاح بالجسم الذي قد ينجم عنه متاعب صحية كبيرة...
• أما استخدام الحقنة الشرجية بين حين وأخر، وفي فترات متباعدة، فليس ضارا، حيث أنها قد تكون مطلوبة لحفز الأمعاء خلال الحالات المرضية الحادة أو قبل وبعد العمليات الجراحية...

ترتكز معالجة الإمساك على القواعد التالية:
• يؤدي الصيام وعدم النشاط البدني إلى الإمساك - بينما يؤدى النشاط الحركي وتناول الطعام إلى الرغبة في التبرز؛
• إن الرغبة في التبرز عند غالبية الأشخاص الطبيعيين تتم في الصباح، كما أن دخول الطعام في الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة يزيد من النشاط الضاغط للقولون وهذا يفسر رغبة الأفراد الطبيعيين في التبرز من بعد تناول وجبة الإفطار. لذا يجب التعود على التبرز في هذا الموعد بشكل يومي ومنتظم (من بعد تناول طعام الفطور).
• إن تدليك البطن، وتناول خبز النخالة والفواكه والخضار الحاوية على الألياف، وتناول الأطعمة الطرية والسوائل، وشرب كميات كافية من الماء كلها عوامل مساعدة على تنشيط الأمـعاء والتخلص من الإمساك.
خطوات عملية تساعد في التخلص من الإمساك:
• عند النهوض من النوم:
- شرب كوبان كبيران من الماء (على الريق),
- ممارسة تمارين رياضية هوائية لمدة ربع ساعة تقريباً،
- تناول ملعقة زيت زيتون كبيرة + ملعقة كبيرة من عصير الليمون الحامض أو عصير البرتقال؛ وبعدها بنصف ساعة تناول وجبة الترويقة.
- كرر هذا العلاج بزيت الزيتون وعصير الليمون قبل نصف ساعة من وجبة الغداء وكذلك قبل وجبة العشاء... وعند تحسن الحال الإكتفاء فقط بجرعة الصباح وعلى الدوام...

• أثناء النهار:
- الإكثار من الحركة والنشاط الجسدي الحيوي،
- الإكثار من شرب الماء ما بين وجبات الطعام (من بعد ساعتين من وجبة الطعام وحتى ما قبل نصف ساعة من الوجبة التالية)،
- تناول من 4 إلى 5 وجبات طعام خفيفة ومتوازنة يومياً بأوقات منتظمة،
- تناول الطعام بهدوء ومضغه جيداً،
- عدم شرب الماء مع الطعام،
- تناول خبز النخالة بدلاً من الخبز الأبيض (للتزود بالألياف)
- الإكثار من تناول الخضار الطازجة والفواكه الناضجة، خصوصاً الغنية بالألياف.
- تناول التمر = (الرطب = الدُجلة) والخوخ يومياً،
- عدم شرب الشاي الثقيل أو القهوة الثقيلة.

• مساءً: ممارسة رياضة المشي.

• قبل النوم: شرب كوبان كبيران من الماء.








الإمساك Constipation

إن الامساك وركود محتويات القولون يزيد من الانتفاخ لأنه يشجع نمو البكتيريا وبدلا من تعاطى المسهلات والملينات فاننا ننصح بتجنب الامساك والانتفاخ " الغازات " معا عن طريق تنظيم التغذية واستبعاد الأطعمة التى تؤدى الى الانتفاخ والإمساك.

فالامساك هو مرض وخلل في وظيفة الامعاء يتمثل في ضعف حركة الامعاء وتصريف البراز (ويعد الانسان المريض في حالة امساك اذا لم يفرغ البراز في المعدل لاكثر من يومين او ثلاثة).

وللامساك أسباب متعددة منها سوء التغذية واستهلاك اللحوم والبيض والكاكاو والاغذية الدهنية والشحوم، والاكثار من تناول الرمان فانه يسبب الامساك وكذلك تناول الشاي اثناء تناول الطعام يساعد على الامساك.


وكذلك تناول الفواكه مثل البرتقال والكيوي والتفاح والموز والبطيخ وهذه تؤخذ قبل الاكل بساعة او ساعتين ويجب ان نعلم ان عصير للفواكه لا يفيد مثل الفواكه الطازجة وايضاً تناول خبز النخالة وزيت الزيتون والاكثار من شرب الماء المعدني والقيام ببعض الانشطة الرياضية وخاصة المشي على الاقدام والحركة والتي كلها تساعد على التخلص من الامساك.

ان الاستعمال المستمر للادوية او النباتات الملينة للبراز يتسبب ليس فقط في الامساك بل ايضاً في خروج الاملاح النافعة من الجسم ويسبب اوجاعاً مؤلمة وثأثيرات جانبية خطيرة ومن هذه النباتات السنا senna.ويجب على من يعانون من الامساك ان يروضوا الامعاء على افراغ البراز في اوقات معينة وذلك للعمل على تنظيم الجهاز المفرغ للبراز وان عليهم اذا شعروا بالبراز ان يذهبوا الى دورة المياه في الحال لأن حجز البراز يؤدي الى الامساك.


ومن الاغذية التي تساعد على تقليل الامساك والتي تنجح في علاجه الاكثار من تناول الخضار مثل الخس والكرنب والبروكلي والبامية والملوخية والفاصوليا الخضراء والكوسة والخيار والبازلا والبقدونس والكزبرة، وكلها تفيد في علاج الامساك.
مداومة أكل الزبيب مع العسل لعلاج الإمساك، وشرب الزنجبيل مع العسل لتسهيل الهضم وتقوية شهوة البدن .

أكل البرتقال ، العنب يقضي على الإمساك .

طريقة مجربة لعلاج الامساك باذن الله
- شرب مرقـــــة مـلوخـية مضافـا لـها سـمنة غـنـم . وهذة الوصفة مجربة عن طريق مريضة كانت تراجع في المستشفى لوجود امساك عندها الا ان احدى جيرانها ذكرت لها هذة الطريقة .


كيفية زيادة استهلاك الألياف في الغذاء؟
1 استعمال الدقيق البر بدلاً من الدقيق الأبيض في تحضير الخبز. 2 استهلاك الأغذية التقليدية مثل القرصان، المراصيع، المرقوق. 3 تناول بسكويت النخالة بدلاً من البسكويت العادي. 4 تناول الخبز الأسمر بدلاً من الخبز الأبيض. 5 تناول الفواكه الطازجة. 6 تناول كميات كبيرة من السلطة أو الخضروات. 7 تناول الأطعمة النباتية الغنية بالبروتين مثل الفول والعدس بدلاً من اللحوم. 8 تناول أنواع الشوربة الغنية بالألياف مثل الشوفان (كويكر)، شوربة عدس شوربة الجزر.

وهذه مقالة جيدة من موقع صـحة
الإمساك (القبض) عبارة عن مرور صعب للبراز أو قلة في عدد مرات التبرز (أقل من 3 مرات في الأسبوع). الإمساك أيضا يمكن أن يشير إلى صلابة البراز أو شعور بالإخلاء الناقص.

كيف يحدث الإمساك؟
يوجد عاملين أساسيين يساهمان في حدوث الإمساك:
إعاقة مرور البراز بسبب ضعف حركة الأمعاء أو توقف حركتها.
نقص الماء في البراز (جفاف) والذي يؤدي إلى زيادة صلابة البراز وبالتالي صعوبة تحركه في الأمعاء.
ينتج عن أي من العاملين السابقين دورة تتابعيه لأسباب الإمساك (حدوث أيهما يؤدي إلى حدوث الآخر).


ما هي أسباب الإمساك؟
بصفة عامة يوجد سببين أساسيين للإمساك. سبب عضوي وهو نادر، وسبب وظيفي وهو الشائع. أما الأسباب العضوية فهي :
انسداد في القولون - ضيق في الأمعاء- ورم في القولون - اعتلال في الشرج أو المستقيم يسبب ألم عند التبرز - بواسير- تشققات شرجية.
سقوط أو فتق الشرج (المستقيم- تشنج قولوني منعكس بسبب علة عضوية - الزائدة الدودية- المرارة

أما الأسباب الوظيفية فهي :
إمساك غذائي
هذا النوع من الإمساك هو الشائع ويعتقد بأنه يصيب 5% من الناس. ويكون سببه عادات الأكل الغير صحية، كالاعتماد على تناول أنواع معينة من الطعام مثل:
الطعام الذي لا يحتوي على ألياف وينتج فضلات قليلة كاللحوم ومعظم أنواع الرز
الطعام الذي يسبب قساوة أو صلابة البراز كالأجبان

إمساك بسبب تأثيرات جانبية للعقاقير
بعض العقاقير تسبب الإمساك، مثل:
- بعض مضادات الحموضة
- بعض مخففات (مضادات) السعال التي تحتوي على الكوديين
- أملاح الحديد
- بعض أدوية ارتفاع ضغط الدم

إمساك نفساني أو عقلي المنشأ
في هذا النوع ربما يتناوب الإمساك مع الإسهال كما في حالات القولون العصبي
ضعف قولوني عضلي
كما في المرضى طريحوا الفراش (خصوصا المسنون)

إمساك بسبب العادات والطبائع
يحدث هذا النوع بسبب كبت أو تثبيط الإحساس بالرغبة في التبرز أو بسبب تغيير في العادات أو الظروف المعيشية
- نفساني أو عقلي
- بعد الإقلاع عن التدخين
- السفر

إمساك بسبب اللاتوازن في وظائف الجسم الطبيعية مثل
- نقص أو زيادة إفراز الغدة الدرقية
- داء السكري
- زيادة مستوى الكالسيوم في الدم
- نقص مستوى البوتاسيوم في الدم

أسباب أخرى
- الأشهر الأخيرة من الحمل
- بعد الإسهال
- عند ارتفاع درجات الحرارة (الحمى ، السخونة) )

مضاعفات الإمساك
لا يعتبر الإمساك مرض خطير، ولكن امتداد مدة الإمساك لفترة طويلة ربما يؤدي لحدوث بعض المضاعفات ولعدة أسباب:
:مضاعفات بسبب ارتفاع الضغط الداخلي للجوف (البطن ، وبالتالي من الممكن أن تسبب:
البواسير
دوالي الصفن في الخصية عند الذكور
فتق إربي (سري(
صداع

مضاعفات بسبب تخريش الغشاء المخاطي للشرج أو المستقيم بواسطة البراز الصلب:
بواسير
تشققات شرجية (شرخ بالخاتم)
سقوط أو فتق الشرج (المستقيم)

مضاعفات بسبب سوء معالجة الإمساك :
الاستخدام طويل الأمد للعقاقير المخرشة أو المحرضة ربما يؤدي إلى نقص مستوى البوتاسيوم في الدم و تلف نهايات الأعصاب في القولون مضاعفات بسبب العوامل النفسية مثل حدة الطبع



كيف تتم معالجة الإمساك؟
يجب المحافظة على حركة الأمعاء الطبيعية حتى لو لم يكن هتاك رغبة للإخلاء (التبرز) ويجب الاستجابة للرغبة في الإخلاء وعدم كبحها. يجب أن يحتوي الغذاء على ألياف لضمان زيادة حجم وكتلة البراز. ألياف الخضراوات غير قابلة للهضم بنسبة كبيرة ولا يتم امتصاصها وتساعد على زيادة حجم البراز. الألياف تمتص السوائل وتزيد ليونة البراز وبالتالي سهولة الإخلاء. ولهذا ينصح بتناول الفواكه والخضراوات باستمرار. ويجب تناول قدر كاف من السوائل. يوجد عدة أنواع من العقاقير التي تستخدم لعلاج الإمساك ويطلق عليها اسم الملينات أو المسهلات. يجب استخدام الملينات والمسهلات بحذر. فربما تؤثر على امتصاص بعض العقاقير أو يكون هناك موانع للاستعمال. يمكن تقسيم الملينات والمسهلات كالتالي::
ملينات لزيادة الكتلة والحجم Bulking agents
بالإمكان استخدام هذا النوع من الملينات لفترات طويلة وبأمان. ويعمل هذا النوع ببطء ولطف لتعزيز الإخلاء. الاستعمال الأمثل لهذه المجموعة يشتمل على زيادة الجرعة بالتدريج مع تناول كميات إضافية كافية من السوائل إلى أن يتم تكوين حجم وكتلة وليونة مناسبة للبراز. هذا المنهج العلاجي ينتج تأثيرات طبيعية ولا يؤدي لتشكيل عادة لتناول الملين (لا يتم التعود والاعتماد على الملين للإخلاء(.
ملينات مبللة Wetting agents
تلين البراز بزيادة مقدرة البلل للماء المعوي. وتسمح للماء أن يدخل الكتلة البرازية لتلينه وزيادة كتلته. زيادة كتلة البراز ربما تحفز حركة الأمعاء والبراز اللين يتحرك بشكل سهل.
مسهلات ارتشاحية Osmotic agents وتستخدم لبعض إجراءات الأمعاء التشخيصية.
مسهلات مفرزة منبهة Secretory or stimulant cathartics وتستخدم لبعض إجراءات الأمعاء التشخيصية.

*الأخ عبدالعزيز البكري يقول إن هناك حبوبا تظهر بين الحين والآخر في الفم تنتشر في كل أنحاء الفم كل أسبوعين أو ثلاثة باللسان وتحت اللسان وفي اللثة من الداخل والخارج.
والسؤال الثاني يقول أن عنده إمساك مزمن منذ الصغر ولم ينفع معه جميع الأدوية حتى الحلول الذي يبيعه العطارين كمسهل. كما يقول إن لديه قرحة وقد تجنب جميع أنواع الأطعمة والبهارات وقد سمع عن قشر الرمان مع العسل لعلاج القرحة فما هي طريقة الاستعمال?
من ناحية الحبوب التي تنتشر في الفم وفي اللسان وتحته وفي اللثة من الداخل والخارج كل هذه الأشياء سببها المشاكل الموجودة في المعدة، وكذلك الإمساك المزمن، وإذا شفيت المعدة من قرحتها وكذلك شفيت من الإمساك فسوف تنقطع تلك الحبوب، أما بالنسبة للإمساك المزمن فخذ قرنا إلى قرنين من ثمار السنا والذي يسميه العطارون بذور السنا، وهذه البذور توجد لدى بعض العطارين. خذ كما قلت قرنين وضعها في كوب وقليل من الزنجبيل، وكذلك حبتين قرنفل (عويدي) وغط الكوب وأتركه ساعة ثم صفه وأشرب الماء وسوف بإذن الله تنحل مشكلة الإمساك، كرر هذه الطريقة يومياً ولمدة عشرة أيام فقط. أما فيما يتعلق بطريقة استعمال قشر الرمان مع العسل ضد القرحة فيؤخذ ملء ملعقة حلى من مسحوق قشور ثمار الرمان وتمزج مع ملء ملعقة عسل أكل ويكون العسل من النوع النقي ثم تؤخذ لعقاً قبل الوجبة بربع ساعة




الامساك:

تعريف الامساك (القبض):-
• هوعبارة عن مرور صعب للبراز أو قلة في عدد مرات التبرز (أقل من 3 مرات في الأسبوع).الإمساك أيضا يمكن أن يشير إلى صلابة البراز أو شعور بالإخلاء الناقص.
أو
• هوأحد الاضطرابات التي يتعرض لها الجهاز الهضمي، ويمكن وصفه بالإخراج الصعب وغير المتكرر للبراز. والإخراج الطبيعي يتراوح من 21- 23مرة في الأسبوع الواحد وحتى ثلاث مرات لا يعتبر إمساك، وتتزايد إصابة الإنسان به عند تقدمه في السن وخاصة بعد سن الستين.
أو
• هوحالة يكون فيها البراز جاف وسميك أو قاسي(صلب)مصحوب بمضايقة أو ألم عند التبرز.السبب المباشر للإمساك هو عدم وجود نسبة كافية من الماء في البراز . وهذا في العادة يحدث لان الغذاء ليس فيه عناصر كافيه لحفظ الماء داخل الأمعاء ( كالألياف) أو لأنّ البراز يمكث لوقت طويل داخل المستقيم(الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة), فيسمح للأمعاء بامتصاص معظم الماء الموجود داخل الفضلات(البراز)فينتج عنة براز جاف قاسي

كيف يحدث الامساك ؟

يوجد عاملين أساسيين يساهمان في حدوث الإمساك:
1-إعاقة مرور البراز بسبب ضعف حركة الأمعاء أو توقف حركتها.
2-نقص الماء في البراز (جفاف) والذي يؤدي إلى زيادة صلابة البراز وبالتالي صعوبة تحركه في الأمعاء.

ينتج عن أي من العاملين السابقين دورة تتابعيه لأسباب الإمساك (حدوث أيهما يؤدي إلى حدوث الآخر).

ما هي أسباب الامساك؟

بصفة عامة يوجد سببين أساسيين للإمساك. سبب عضوي وهو نادر، وسبب وظيفي وهو الشائع.
1-الأسباب العضوية:-
• ضيق أو انسداد في القولون وأنبوبه (بسبب أورام حميدة او خبيثة)
• ضيق في الأمعاء.
• ورم في القولون.
• اعتلال في الشرج أو المستقيم يسبب ألم عند التبرز.
• بواسير.
• تشققات شرجية (شرخ بالخاتم).
• خراج.
• سقوط أو فتق الشرج (المستقيم).
• تشنج قولوني منعكس بسبب علة عضوية.
• الزائدة الدودية.
• المرارة
2-الأسباب الوظيفية:

أ)إمساك غذائي
هذا النوع من الإمساك هو الشائع ويعتقد بأنه يصيب 5% من الناس. ويكون سببه عادات الأكل الغير صحية، كالاعتماد على تناول أنواع معينة من الطعام مثل:
الطعام الذي لا يحتوي على ألياف وينتج فضلات قليلة كاللحوم ومعظم أنواع الرز.
الطعام الذي يسبب قساوة أو صلابة البراز كالأجبان
والتغيير في طبيعة الطعام، وقلة تناول السوائل يسبب الإمساك.

ب)إمساك بسبب تأثيرات جانبية للعقاقير
بعض العقاقير تسبب الإمساك، مثل:
• بعض مضادات الحموضة.
• بعض مخففات (مضادات) السعال التي تحتوي على الكوديين.
• أملاح الحديد.
• بعض أدوية ارتفاع ضغط الدم
ت)نفساني أو عقلي المنشأ(السبب مرضي)
في هذا النوع ربما يتناوب الإمساك مع الإسهال كما في حالات القولون العصبي

ث)ضعف قولوني عضلي
كما في المرضى طريحو الفراش (خصوصا المسنون)

ج)إمساك بسبب العادات والطبائع
يحدث هذا النوع بسبب كبت أو تثبيط الإحساس بالرغبة في التبرز أو بسبب تغيير في العادات أو الظروف المعيشية:
• نفساني أو عقلي.
• بعد الإقلاع عن التدخين.
• السفر
ح)أيضي (تمثيل الغذاء)
بسبب اللاتوازن في وظائف الجسم الطبيعية مثل:-
• نقص أو زيادة إفراز الغدة الدرقية.
• داء السكري.
• زيادة مستوى الكالسيوم في الدم.
• نقص مستوى البوتاسيوم في الدم
خ)خمول في حركة القولون:
مما يؤدي إلى بطئ في حركة الفضلات وزيادة في امتصاص السوائل من الفضلات

د)قلة الحركة والخمول.

ذ)حالات القلق والتوتر النفسي(السبب غير مرضي)

ر)أسباب أخرى:-
• الأشهر الأخيرة من الحمل.
• بعد الإسهال.
• عند ارتفاع درجات الحرارة (الحمى ، السخونة)
مضاعفات الإمساك:-
لا يعتبر الإمساك مرض خطير، ولكن امتداد مدة الإمساك لفترة طويلة ربما يؤدي لحدوث بعض المضاعفات ولعدة أسباب:
1-مضاعفات بسبب ارتفاع الضغط الداخلي للجوف (البطن) ، وبالتالي من الممكن أن تسبب:-
• البواسير.
• دوالي الصفن (في الخصية) عند الذكور.
• فتق إربي (سري).
• صداع
2-مضاعفات بسبب تخريش الغشاء المخاطي للشرج أو المستقيم بواسطة البراز الصلب:-
• بواسير.
• تشققات شرجية (شرخ بالخاتم).
• سقوط أو فتق الشرج (المستقيم)
3-مضاعفات بسبب سوء معالجة الإمساك
الاستخدام طويل الأمد للعقاقير المخرشة أو المحرضة ربما يؤدي إلى نقص مستوى البوتاسيوم في الدم و تلف نهايات الأعصاب في القولون

4-مضاعفات بسبب العوامل النفسية مثل حدة الطبع

كيف يتم علاج الامساك ؟

1-يجب المحافظة على حركة الأمعاء الطبيعية حتى لو لم يكن هناك رغبة للإخلاء (التبرز) ويجب الاستجابة للرغبة في الإخلاء وعدم كبحها.
2- يجب أن يحتوي الغذاء على ألياف ولهذا ينصح بتناول الفواكه والخضراوات باستمرار.
3-يجب تناول قدر كاف من السوائل.
4-يوجد عدة أنواع من العقاقير التي تستخدم لعلاج الإمساك ويطلق عليها اسم الملينات أو المسهلات. يجب استخدام الملينات والمسهلات بحذر. فربما تؤثر على امتصاص بعض العقاقير أو يكون هناك موانع للاستعمال وهي تعمل على زيادة الانقباضات في الأمعاء بحيث تعمل على طرد البراز

أمير الرومانسية
Admin

عدد المساهمات : 318
تاريخ التسجيل : 16/07/2010
العمر : 29
الموقع : http://kanarya.mousika.org

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kanarya.mousika.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى